أخبار العالمالأخبار

إعادة فتح المحلات التجارية ببلجيكا ابتداء من فاتح دجنبر المقبل

أعلن رئيس الوزراء البلجيكي، ألكسندر دو كرو، اليوم الجمعة، عن إعادة فتح المحلات التجارية “غير الضرورية” ابتداء من فاتح دجنبر المقبل، وذلك بعد إغلاق دام نحو 4 أسابيع في إطار الحجر الصحي الثاني، الذي تم فرضه من أجل تطويق الموجة الثانية من وباء كورونا المستجد.

وقال دو كرو خلال ندوة صحفية عقب اجتماع لجنة التشاور بين ممثلي الحكومة الفيدرالية والوحدات الفيدرالية إن “المحلات التجارية غير الضرورية يمكنها إعادة فتح أبوابها ابتداء من فاتح دجنبر. لكن بشرط واحد: القيام بذلك بكيفية مسؤولة وآمنة”.

وأوضح رئيس الوزراء البلجيكي أنه “خلال الأسابيع المقبلة، لن يكون بإمكاننا القيام بالتسوق من أجل المتعة. ينبغي التسوق بكيفية سريعة وبشكل منفرد، إلا في حالة مد يد العون لشخص يحتاج المساعدة”.

كما سيكون بإمكان المتاحف فتح أبوابها ابتداء من فاتح دجنبر، بينما ستظل المطاعم والمقاهي، ومراكز التجميل وقاعات الحلاقة موصدة.

وبالنسبة لـ “فقاعة” الاتصالات الاجتماعية -يضيف دو كرو- فسيتم توسيعها خلال أعياد الميلاد بالنسبة لـ “الأشخاص المنفردين”، مشيرا إلى أن البلجيكيين الذين يعيشون بمفردهم بوسعهم استقبال شخصين مقربين في بيتهم يومي 24 و25 دجنبر.

وعلى الرغم من تحسن الوضع الصحي في بلجيكا، دعا رئيس الوزراء إلى مواصلة إظهار حس اليقظة ومواصلة جهود الأسابيع الأخيرة سعيا إلى كبح جماح تفشي الفيروس.

وقال “لقد تمكنا من عكس المنحنى الخطير. يتعين علينا أن نبقى ثابتين، فالوضعية أقل مأساوية لكنها تظل خطيرة. هذا الفيروس لا يزال موجودا (…) إذا كنا أقل حذرا فستذهب جميع الجهود أدراج الرياح”.

وأشار دو كرو من جهة أخرى، إلى أن الشرطة ستقوم بعمليات مراقبة مشددة قصد التأكد من احترام الحجر الصحي الإجباري بالنسبة للأشخاص الذين أمضوا 48 ساعة في الخارج.

وأوضح أنه سيتم في بداية يناير إجراء تقييم للتدابير الوقائية على أساس المؤشرات الطبية.

وحسب آخر المعطيات الصادرة عن السلطات الصحية البلجيكية، تم إحصاء 2764 حالة إصابة يومية بـ “كوفيد-19” في المتوسط خلال الفترة ما بين 17 و23 نونبر، أي بانخفاض نسبته 37 في المائة مقارنة مع الأيام السبعة الماضية.

من جهة أخرى، يخضع 4395 شخصا (- 4 في المائة) حاليا للعلاج جراء إصابتهم بعدوى فيروس كورونا في بلجيكا، من بينهم 1034 يوجدون في العناية المركزة (-3 في المائة).

زر الذهاب إلى الأعلى