الأخبارمال و أعمال

محكمة ألمانية تقبل الدعوى ضد الرئيس السابق لـ “فولكس فاجن” في فضيحة “ديزل جيت”

عقب نحو خمسة أعوام على الكشف عن فضيحة التلاعب باختبارات عوادم سيارات الديزل، قبلت محكمة مدينة برانوشفايج الألمانية النظر في الدعوى ضد  ثمانية موظفين بينهم قيادات، لكنه لم يفصح عن أسمائهم.

ويتهم الادعاء هؤلاء الموظفين بأنهم ” شجعوا أو دعموا أو على الأقل لم يمنعوا رغم علمهم بعدم المشروعية” تثبيت برامج تلاعب في إخراج العوادم ” كل في نطاق مسؤوليته” في الفترة بين نوفمبر 2006 حتى سبتمبر .2015 وذكر الادعاء بأن الاتهامات الموجهة إليهم تدور حول الاحتيال وإعطاء شهادات مزيفة وانتهاك قواعد حماية المنافسة بالإضافة إلى الاختلاس والتهرب الضريبي،

كان الادعاء العام الألماني حرك دعاوى قضائية مطلع العام ضد عاملين آخرين في فولكس فاجن على خلفية قضية التلاعب في قيم عوادم سيارات الديزل، وطالت التحقيقات في الوقت الراهن عدة عشرات من موظفي فولكس فاجن بينهم مارتين فينتركورن الرئيس التنفيذي السابق للمجموعة.

وقد وافقت محكمة الاستئناف في براونشفايج على تحريك الدعوى المقدمة ضد فينتركورن لتتم محاكمته في قضية جنائية عامة.