الأخبارمال و أعمال

بنك CIH وماستركارد يعلنان عن شراكة استراتيجية لتقديم حلول الدفع المبتكرة في المغرب

تأكيدا على التزامه بالابتكار، عقد بنك CIH، شراكة استراتيجية طويلة المدى مع شركة ماستركارد العالمية الرائدة في مجال تقنيات المدفوعات، بهدف تقديم حلول المدفوعات الرقمية المبتكرة في المغرب. وذكر CIH في بلاغ صحفي، أن الشركتين الرائدتين في الصناعة على إطلاق تقنيات ومنتجات وخدمات جديدة تساهم في تبسيط كل معاملة وجعلها أكثر سلاسة وأمانا.

وبموجب هذه الشراكة، سيتم تقديم باقة واسعة من الحلول، حيث سيتم توفير بطاقة ” World Elite ” من ماستركارد لعملاء البنك من كبار الشخصيات قريبا، والتي توفر مجموعة من المزايا الرائدة في الصناعة تشمل خدمات السفر وأسلوب الحياة والتأمين المختارة بعناية، وإمكانية الحصول على تجارب شخصية متميزة.

وجرى إطلاق البطاقة مطلع شهر يوليوز، خلال بطولة غولف حصرية من تنظيم بنك CIH وماستركارد، بحضور حاملي بطاقات ” World Elite ” من بنك CIH وكبار المسؤولين التنفيذيين من الشركتين. وقدمت ماستركارد خلال البطولة مفاجأة لا تقدر بثمن حيث استضافت كلا من توماس ليفيت، الفائز ببطولة الجولة الأوروبية، وجوانا كلاتن، حاملة لقب بطولة جولة الجولف الاحترافية للسيدات الاستراليات لأربع مرات.

وبهذه المناسبة، قال السيد لطفي السقاط، رئيس بنك CIH: “إنه يتوقع من البنوك، في ظل هذه الأوقات الصعبة، تقديم المزيد لدعم عملائهم وتلبية احتياجاتهم، مضيفا “نحن في بنك CIH حريصون على استكشاف الفرص الجديدة التي تؤثر بشكل إيجابي على الرفاهية المالية لعملائنا”.

وأردف قائلا “سنتمكن من تحقيق ذلك من خلال الحلول والابتكارات الرائدة لشريكنا الموثوق ماستركارد، حيث نستفيد مما توفره المدفوعات الرقمية من قيمة لتزويد عملائنا بتجارب دفع لا مثيل لها”.

من جانبه قال محمد بنعمر، المدير العام لماستركارد في شمال إفريقيا: “مع التحول المتزايد نحو الاقتصاد الرقمي، يبحث المستهلكون المغاربة عن تجارب دفع رقمية جديدة ومخصصة ومبتكرة تلبي احتياجاتهم وأساليب حياتهم المتغيرة”.

وأضاف “نحن سعداء بتوسيع شراكتنا مع بنك CIH لتقديم أحدث منتجاتنا وحلولنا المبتكرة في السوق المغربية، والمساهمة في التحديث المستمر لمنظومة الدفع في البلاد، ونتعهد بالعمل معا من أجل تحسين تجارب الدفع اليومية للمستهلكين من خلال جعلها أكثر أمان ا وبساطة وفائدة لهم”.

وتمتد الشراكة بين ماستركارد والبنك لسنوات طويلة حيث جرى التعاون مؤخرا لإطلاق بطاقة بالشراكة مع مركز النقديات ، تسمح لحامليها بالشراء محليا وفي الخارج. كما يعتبر بنك CIH أول بنك في المغرب يطبق حل منع الاحتيال من ماستركارد، وبفضل هذه الشراكة العريقة، يتمتع حاملو بطاقات ماستركارد زبناء بنك CIH بالكثير من الصفقات والخصومات المتميزة لدى أكثر من 35 متجر.

ويلتزم بنك CIH بدعم الشمول المالي في المنطقة وتطوير البرامج التي تلبي احتياجات العملاء، والتي شهدت إطلاق حساب “كود 30” للشباب، وخدمة “نادي سيدتي” للسيدات. كما أطلق البنك مؤخرا عرضا مصرفيا مجانيا للراغبين بفتح حساب مصرفي من خلال تطبيقهم الخاص بالهاتف الجوال.

وماستركارد (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز MA)، www.mastercard.com هي شركة عالمية متخصصة في تكنولوجيا حلول الدفع. وتتمثل مهمتها في ربط وتمكين اقتصاد رقمي شامل يعود بالنفع على جميع الناس في أي مكان من خلال إتاحة إجراء معاملات آمنة وبسيطة وذكية بكل سهولة. ومن خلال استخدام بيانات وشبكات آمنة وتوطيد شراكات قائمة على الشغف، تساعد ابتكارات ماستركارد وحلول الأفراد والمؤسسات المالية والحكومات والشركات على تحقيق أقصى إمكاناتهم. وتستند ثقافة الشركة وجميع الأعمال التي تقوم بها داخل وخارج مقرها إلى حاصل اللباقة لديها، أو (DQ). ومن خلال شبكتها التي تمتد في أكثر من 210 بلدان ومناطق، تعمل الشركة على بناء عالم مستدام يوفر إمكانات لا تقدر بثمن للجميع. وماستركارد هي الجهة المانحة الوحيدة لصندوق تأثير ماستركارد. كما أن ماستركارد هي الجهة المانحة الوحيدة لصندوق ماستركارد للتأثير.

أما CIH رائد في القطاع البنكي المغربي، فقد ساهم لأكثر من قرن في التنمية الاقتصادية والاجتماعية للمغرب. ويعد بنكا شاملا يقدم خدمات وحلول مصرفية مبتكرة ورقمية، موجهة للأفراد والمهنيين والشركات من جميع الأحجام. واليوم ، يتم وضع بنك CIH كبنك الغد ، حيث يعمل باستمرار على تحسين تجربة الزبناء لكل من الأفراد والشركات ، وهذا من خلال الانخراط في استراتيجية الابتكار القائمة على استخدام التقنيات الجديدة.