الأخبارالمغرب

الأسد الأفريقي 2022.. الأراضي المغربية تستضيف أكبر مناورات القارة السمراء العسكرية

تعرف المملكة المغربية، اليوم الإثنين، انطلاق مناورات الأسد الإفريقي 2022 العسكرية، على أراضيها، وذلك بتنظيم مشترك بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية.

ومن المرتقب أن تشهد هذه النسخة التي تعتبر أحد أكبر وأضخم المناورة العسكرية في المنطقة على وجه الخصوص وبالقارة الأفريقية عامة، مشاركة 13 دولة حول العالم، إلى جانب كل من المغرب والولايات المتحدة، منها فرنسا، إيطاليا، بريطانيا، هولندا، إسبانيا، البرازيل، تونس، السنغال، تشاد، غانا وحلف شمال الأطلسي (الناتو).

كما تنضم حوالي 28 دولة بصفة مراقب عسكري من حوالي 30 دولة من إفريقيا والعالم.

للإشارة، تعد مناورات الأسد الإفريقي أكبر تدريب للقيادة الأميركية في إفريقيا، للمرة الثانية على التوالي، في منطقة المحبس في المناطق الجنوبية المغربية بالإضافة إلى القنيطرة وأكادير وطانطان وتارودانت.