الأخبارالمغرب

السنغال: مغربية تشرف على مشروع إعادة تأهيل المركز الدولي للتجارة الخارجية في دكار

تشرف المهندسة المعمارية المغربية عزيزة الشاوني، بالتعاون مع فريق دولي من الخبراء، على مشروع إعادة تأهيل وصيانة المركز الدولي للتجارة الخارجية للسنغال، ومقره في دكار، والذي يستضيف بانتظام المعارض التجارية والمؤتمرات الدولية.

ويستهدف هذا المشروع تحويل وبث حياة جديدة في هذا المجمع، الذي تم بناؤه عام 1970 في عهد الرئيس السنغالي ليوبولد سيدار سنغور ، وجعله فضاء أخضر جديد وسط دكار، وأيضا فضاء للثقافة والموسيقى والعروض واستقبال زيارات السياح الدوليين، وذلك بحسب المشرفين على المشروع.

ويشمل المشروع، الذي يساهم في إنجازه المهندس المعماري السنغالي، مرتضى غوي، والذي تم تمويل دراسته من قبل المؤسسة الأمريكية (بليينغ فور شانج) إعادة تأهيل الأجنحة الإقليمية السبعة للمركز وفضاءاته، وبناء مدرسة للموسيقى والرقص بداخله، والتي ستقدم خدمات مجانية للشباب والأطفال.

ويمثل ذلك أول مشروع لتطوير وتأهيل هذا المركز الدولي بناء على الدراسة التي أجرتها كل من عزيزة الشاوني ومرتضى غيي.

وأقيم يوم الثلاثاء بدكار مؤتمر صحافي لتقديم هذا المشروع حضره أيضا المدير العام للمركز صالحو كيتا، والمهندسان المعماريان جان فرانسوا لامورو وجان لويس ماران الذين صمما المركز التجاري الدولي عام 1974، في عهد الرئيس سنغور.

وقالت عزيزة الشاوني خلال هذا اللقاء إن “هذا المشروع يقوم قبل كل شيء على الصداقة الإفريقية التي كان سنغور مؤمنا بها”، مضيفة أن عملية التأهيل التي سيتم تنفيذها ستجعل من هذا المركز الذي هو من بين أكثر المعارض تقدما وحداثة في إفريقيا، “رئة خضراء جديدة ومساحة عامة للتنفس لسكان دكار بشكل عام” ، بالإضافة إلى تحديث البنى التحتية الموجودة بالفعل في المركز.