أخبار العالمالأخبار

نيوزيلندا : حزب العمال يحقق فوزا ساحقا في الانتخابات التشريعية

حقق حزب العمال النيوزيلندي فوزا ساحقا في الانتخابات التشريعية، تمثل بنجاح رئيسة الوزراء جاسيندا أردرن التي تعزز موقعها بنجاحاتها في مكافحة وباء كوفيد-19، بتحقيق غالبية مطلقة غير مسبوقة.

وبعد فرز ثلاثة أرباع صناديق الاقتراع، جاء حزب العمال في الطليعة بنسبة 49,2 في المئة، وسيشغل 64 من أصل 120 مقعدا في البرلمان.

ولم يحقق أي حزب نيوزيلندي الغالبية المطلقة منذ إصلاح النظام الانتخابي في 1996، وهو ما يعني أن كافة رؤساء الوزراء الذين ترأسوا الحكومة منذ ذلك الوقت حكموا بواسطة ائتلاف.

وأقرت زعيمة المعارضة جوديث كولنز بالهزيمة في خطاب متلفز، اليوم السبت، حيث أعلنت “لرئيسة الوزراء جاسيندا أردرن، التي اتصلت بها هاتفيا، تهنيئتها بالنتائج المذهلة التي حققها حزب العمال”.

ويبدو أن الحزب القومي المعارض الذي حقق 27 في المئة بحسب النتائج الأولية، ما يساوي 35 مقعدا في البرلمان، قد مني بأسوأ هزيمة له منذ أكثر من 20 عاما.

وكان الاقتراع مقررا في 19 شتنبر الماضي لكنه أرجئ لشهر بسبب موجة ثانية من انتشار فيروس كورونا المستجد تركزت في أوكلاند (شمال).