الأخباررياضة

مسؤول قطري يكشف عن أهمية الـ”PCR” لمشجعي المونديال

كشف يوسف المسلماني، المدير الطبي لمستشفى حمد العام بمؤسسة حمد الطبية، عن شروط السفر إلى قطر الخاصة بالمشجعين الراغبين في حضور منافسات بطولة كأس العالم 2022، المقرر تنظيمها في الفترة ما بين 20 نونبر و18 دجنبر القادمين.

وأكد المسلماني في مقابلة مع قنوات “بي إن سبورتس” القطرية، أنه يتوجب على المشجعين القيام بفحص “PCR”، أو الفحص السريع لفيروس كورونا، قبل صعود الطائرة والقدوم إلى قطر، مؤكداً أن بطاقة هيّا للمشجعين شرط أساسي للحصول على العلاج المجاني.

وأوضح المسلماني، في معرض حديثه: أن “شرط التطعيم أزيل من شروط دخول الزائرين إلى قطر، وبقي فقط شرط الفحص قبل الصعود إلى الطائرة، لكن بالمقابل أصبح مطلوباً من جميع القادمين إلى قطر عمل فحص سلبي لكورونا قبل الصعود إلى الطائرة”، لافتاً إلى أن هناك فحصَين معتمدَين عالمياً، فحص PCR والفحص السريع RAT.

وبخصوص مسألة علاج الجماهير القادمة إلى قطر بمناسبة كأس العالم، قال المسلماني: “ستكون هناك خدمات طبية متميزة للجماهير في عدد كبير من العيادات والمراكز في أماكن مختلفة من الدوحة.. العلاج سيكون مجانياً للحالات الطارئة والمستعجلة، بشرط أن يكون المريض حاملاً لبطاقة هيّا للتعريف بأنه من جماهير كأس العالم”.

ووفقاً لتصريحات سابقة لرئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” جياني إنفانتينو، من المتوقع حضور قرابة مليوني شخص من جميع أنحاء العالم إلى قطر، وذلك لمتابعة مباريات المونديال.

وأشار المسلماني إلى أنه ستكون هناك 100 عيادة موجودة في ملاعب كأس العالم الـ8، بالإضافة إلى عيادات موجودة في منطقة المشجعين وفي أماكن السكن، ما سيجعل الخدمات الطبية قريبة جداً من المشجع.

وأكد المسلماني أن القطاع الصحي في قطر بات يمتلك خبرات كبيرة، بفضل تجاربه السابقة في البطولات التي نظمتها الدولة مثل كأس العرب 2021، وكأس العالم لكرة اليد، وحتى كأس سوبر لوسيل.