الأخبارعلوم وتكنولوجيا

وزارة العدل الأمريكية ترفع دعوى قضائية ضد “غوغل” بسبب الاحتكار

تعتزم وزارة العدل الأميركية لرفع دعوى قضائية ضد “غوغل”، بزعم انتهاكها لقانون مكافحة الاحتكار عبر استخدام قوتها السوقية لتنمية أعمالها ودرء المنافسين، وفقاً لما نقلته وكالة “رويترز” عن مصدر مطلع.

 ومن المتوقع أن تزعم الدعوى القضائية خرق “غوغل” القانون في كيفية تعاملها مع المنافسين في أعمال البحث والإعلان على الإنترنت، ومحاولة إلحاق الضرر بهم والمحافظة على سيطرة محرّك بحثها واستخدام تلك القوة السوقية لبيع المزيد من الإعلانات.

ويمكن اعتبار توقيت هذه الدعوى، بمثابة لفتة سياسية، قبل أيام قليلة من الانتخابات الأميركية، لأنها تفي بوعد قدّمه الرئيس الأميركي دونالد ترامب لأنصاره بمحاسبة بعض الشركات.

وقد يكون هناك المزيد من الدعاوى القضائية في المستقبل القريب، نظراً لأن التحقيقات التي يجريها المدعون العامون في الأعمال التجارية الأوسع لشركة “غوغل”  لاتزال قائمة، فضلاً عن التحقيق في أعمال الإعلانات الرقمية الأوسع نطاقاً.

ومن المتوقع أن ترفع مجموعة من المدعين العامين في تكساس دعوى قضائية منفصلة، تركز على الإعلانات الرقمية في أقرب وقت ممكن في شهر نوفمبر المقبل، بينما تفكر مجموعة بقيادة كولورادو في رفع دعوى قضائية أكثر اتساعاً ضد “غوغل”.

 وتأتي الدعوى القضائية بعد أكثر من عام من بدء وزارة العدل ولجنة التجارة الفيدرالية تحقيقات مكافحة الاحتكار مع أربع شركات تكنولوجية كبرى هي: “أمازون” و”أبل” و”فيسبوك” و”غوغل”.

من جهتها، لم تعلق “غوغل” على الموضوع بعد.