الأخبارمال و أعمال

نادي النساء مسيرات المقاولات في المغرب “CFA” يحتفل بشمعته العاشرة

نظم نادي النساء مسيرات المقاولات في المغرب (CFA)، الأربعاء، ندوة حول موضوع “الالتزامات المتعلقة بمعايير البيئة والمجتمع والحوكمة (ESG) من أجل حكامة مسؤولة ومستدامة للشركات في القطاع العام والخاص”، بالمدرسة العليا للتجارة والأعمال ESCA، وذلك بمناسبة عيد ميلاده العاشر الذي أراد من خلاله تسليط الضوء على الأولوية الاستراتيجية المرتبطة بالمسؤولية الاجتماعية والمجتمعية.

 

وحسب بلاغ توصلنا بنسخة منه، فإن نادي النساء مسيرات المقاولات في المغرب حدد خلال هذه الندوة أهم أساسياته، خاصة فيما يتعلق بتطوير مجتمع مؤثر من النساء الرائدات، اللواتي يعملن من أجل تحقيق حكامة فعالة ومسؤولة ومستدامة. كما تم إطلاق فعاليات الندوة بحضور وزيرة الاقتصاد والمالية ورئيسة الهيئة المغربية لسوق الرساميل (AMMC) والرئيسة الأولى لنادي النساء مسيرات المقاولات في المغرب، بالإضافة إلى رئيس الاتحاد العام للمقاولات بالمغرب.

 

وعرفت الندوة أيضا توقيع مذكرة تفاهم تجسد التزام الفاعلين بوضع مقياس من أجل حكامة مسؤولة بالمغرب، والذي يعد ثمرة شراكة بين نادي النساء مسيرات المقاولات (CFA) والاتحاد العام للمقاولات بالمغرب (CGEM) والمعهد المغربي للمسيرين (IMA) ومقياس Ethics & Boards، الذي سيتيح منصته وخبرته مجانا من أجل إنشاء أداة كمية، ستسمح بتقييم تطور هذا المقياس.

 

وفي هذا الصدد، قدمت رئيسة Ethics & Boards، فلوريان دي سان بيير مقياس الحكامة المسؤولة باعتباره أداة تقييم أساسية، بالإضافة إلى النهج التصريحي الذي يروج له القانون وقواعد الحكامة المسؤولة، لكونها أساسية من أجل تقييم هذا المقياس، فضلا عن استكمال هذا التقييم من خلال أدوات قادرة على قياس تأثيره. فيما تناولت مداخلة الممثلة الدائمة لمنظمة الأمم المتحدة المعنية بالمرأة، ليلى رحيوي أهداف التنمية المستدامة التي من شأنها قيادة توجهات الشركة فيما يخص معايير البيئة والمجتمع والحوكمة بالشركات المغربية.

 

وتميزت هذه الندوة بمداخلات رفيعة المستوى شارك فيها شخصيات بارزة في هذا المجال، لتختتم بمجموعة من التوصيات والإعلان عن إنشاء مجموعة تضم النساء اللواتي يطمحن ليصبحن مسيرات في المستقبل، لكي يتم مواكبتهن من طرف نادي النساء مسيرات المقاولات بالمغرب.