الأخبارالمغربمال و أعمال

لارام تعزز برنامج رحلاتها الجوية نحو إسبانيا والبرتغال

تعمل شركة الخطوط الملكية المغربية “لارام”، على تعزيز برنامج رحلاتها نحو إسبانيا والبرتغال، في إطار خطتها للتطوير من الإستراتيجية الرامية إلى فتح خطوط جديدة وإنعاش الخطوط التي تم تعليقها خلال جائحة “كوفيد-19”.

ومن هذا المنطلق، تعلن الشركة عن إطلاق خط جوي جديد، يربط بين إشبيلية وطنجة والدار البيضاء، وستعيد فتح خطين كانا يعملان قبل الوباء مع كل من تينيريفي وبورتو، انطلاقا من الدار البيضاء.

وجاء الإعلان عن هذا البرنامج الجديد، الخميس في مدريد، خلال مؤتمر صحفي عقد بحضور العديد من الفاعلين الاقتصاديين الإسبان والمغاربة ومسؤولين عن شركات الطيران وأرباب العمل الإسبان ودبلوماسيين وممثلين عن وكالات الأسفار السياحية.

ولتعزيز تموقعها على مستوى الخطوط السياحية وباعتبارها فاعلا رئيسيا في هذا القطاع، ستربط الخطوط الملكية المغربية، اعتبارا من 04 دجنبر المقبل، كلا من الدار البيضاء وطنجة بإشبيلية.

حيث ستلبي هذه الخدمة الجديدة طلب السياح الإسبان والمغاربة، وأيضا المغاربة المقيمين في إسبانيا. وتقترح برمجة تناسب هؤلاء الزبناء، إذ سيتم تشغيل الخط كل جمعة وأحد.

بالإضافة إلى ذلك، تستأنف الخطوط الملكية المغربية تشغيل خطين تم تعليقهما منذ الأزمة الوبائية. وبالتالي ستعيد الشركة الربط الجوي المباشر من الدار البيضاء إلى بورتو وتينيريفي، والتي سيتم إطلاقها اعتبارا من 9 دجنبر المقبل.

بحيث تستأنف الخطوط الملكية المغربية خط الدار البيضاء- تينيريفي برحلتين أسبوعيا، تم برمجتها الخميس والسبت. كما يشمل برنامج تعزيز الرحلات السوق الناطق باللغة البرتغالية، حيث ستعيد شركة الخطوط الملكية المغربية، اعتبارا من 9 دجنبر المقبل، خط الدار البيضاء- بورتو بمعدل رحلتين في الأسبوع، الاثنين والجمعة.

وذكر بلاغ لشركة الخطوط الملكية المغربية، نقلا عن الرئيس المدير العام للشركة، حميد عدو، أنه “مع استئناف حركة النقل الجوي، تلتزم الخطوط الملكية المغربية بتعزيز عرضها لتأكيد مكانتها كفاعل مرجعي في السياحة المغربية وكشركة رئيسية في قارتنا. لذلك نحن نتعبأ لتوطيد مكانتنا في الأسواق الرئيسية المصدرة للسياح مثل فرنسا وإسبانيا ولدعم تواجدنا الراسخ في إفريقيا، حيث تضم شبكتنا الآن 27 وجهة. كما أن التزامنا متواصل مع مغاربة العالم والأفارقة من خلال إطلاق وإعادة إنشاء خطوط مباشرة تقربهم من بلدانهم الأم”.

وبهذه المناسبة، تم توقيع اتفاقيات تعاون بين شركة الخطوط الملكية المغربية الجوية والاتحاد الإسباني لمنظمات الأعمال والرابطة الأيبيرية لسفر الأعمال ومركز أورو أفريكا (Euro Africa) ومؤسسة ابن بطوطة.