الأخبارالمغربمال و أعمال

المغرب في المرتبة 15 لأكبر مصدري الفواكه في العالم

سلطت وزارة الزراعة الأمريكية الضوء على إمكانات قطاع الفاكهة المغربي، مشيرة إلى أن صادرات المملكة من الفاكهة زادت بأكثر من الضعف بين عامي 2016 و 2021، اذ عرفت تبلورا  ماديا من 729 مليون دولار إلى أكثر من 1.5 مليار دولار.

وأشارت الوزارة، إلى أن هذا الأداء الجيد جعل المغرب يرتقي إلى المرتبة الـ15 عالميا ضمن أكبر مصدري الفواكه.

وعزا التقرير التطور الذي شهده حجم هذه الصادرات إلى الاستثمارات التي ضخها المغرب في مجالات البنيات التحتية للنقل، والتي تسمح، يضيف المصدر، بنقل السلع القابلة للتلف، من جنوب المملكة إلى إسبانيا في غضون 48 ساعة التي تلي عملية تلفيفها.

وأبرز التقرير أن المملكة تمتلك أكبر ميناء للحاويات في البحر الأبيض المتوسط، كما تم الاستثمار، يضيف المصدر ذاته، في بناء ميناء جديد في المياه العميقة في مدينة الداخلة بمنطقة الصحراء، والذي يرتقب أن ينطلق العمل به في أفق 2027.

ويسجل التقرير أن صادرات المغرب من الفواكه تمثل أقل من 2 في المائة من صادرات الفاكهة العالمية، مضيفا أن المملكة حققت “مكاسب كبيرة” خلال السنوات الست الماضية، في سياق الارتفاع الإجمالي في حجم الطلب العالمي.

وأكدت الوزارة الأمريكية أن صادرات المغرب من الفواكه تمثل أزيد من ثلث إجمالي الصادرات الفلاحية خلال سنة 2021، ملاحظة أن هذا الأداء يعد ثمرة المكاسب الهامة التي حققتها أصناف الفواكه الحمراء (العنب البري والتوت والفراولة)، والتي أضحت تمثل 60 في المائة من نمو صادرات الفواكه منذ عام 2016.