أفريقياالأخبارالمغرب

المغرب ونيجيريا يعززان تعاونهما في مجال ضبط الكهرباء‎‎ بأبوجا

تم الإثنين، التوقيع من طرف الهيئة الوطنية لضبط الكهرباء ونظيرتها النيجيرية، في أبوجا، على مذكرة تفاهم تهدف إلى تعزيز التعاون في مجال ضبط الكهرباء.

ووقع مذكرة التفاهم كل من رئيس الهيأة الوطنية لضبط الكهرباء، عبد اللطيف برضاش، ورئيس اللجة النيجيرية لضبط الكهرباء، سانوسي غاربا، خلال حفل رسمي أقيم في مقر اللجنة بأبوجا، وذلك لتعزيز التعاون في تحقيق الأهداف المشتركة، ولا سيما عبر تقوية تبادل المعلومات والخبرات بين الطرفين.

وتندرج هذه المذكرة في إطار علاقات الصداقة والأخوة المتينة التي تجمع بين المملكة المغربية وجمهورية نيجيريا الاتحادية.

كما يندرج التوقيع على المذكرة في إطار رؤية مشتركة بين المغرب ونيجيريا منذ الزيارة التي قام بها الملك محمد السادس، إلى نيجيريا في عام 2016، وزيارة الرئيس النيجيري، محمدو بوهاري الى المغرب في 2018.

وبرهن البلدان عن عزمهما المشترك على مواصلة تعزيز علاقات التعاون الثنائي المثمر وتعميقها في جميع المجالات لخدمة مصالح الشعبين الشقيقين والمساهمة في تنمية واستقرار القارة الأفريقية.

وبهذه المناسبة، أكد عبد اللطيف برضاش، أن مذكرة التفاهم، هاته، تروم تعزيز العلاقات القائمة بين الهيأتين والتي تميزت بزيارة سابقة لوفد نيجيري مهم إلى مقر الهيأة الوطنية لضبط الكهرباء في أكتوبر 2021.

وأضاف أنها تهدف أيضا إلى وضع إطار عمل واضح وملموس للتعاون يتمحور حول آليات ضبط المشهد المؤسساتي والتنظيمي لقطاع الكهرباء لتحقيق الأهداف ذات الصلة باستراتيجيات الطاقة في البلدين.

من جانبه، أشاد غاربا بهذه الخطوة التي تمثل، حسب تعبيره، تجسيدا لعلاقة ثنائية متينة بين الهيأتين ودعما للتعاون المشترك بينهما لضمان حسن سير قطاع الكهرباء . وعقب هذا الاجتماع اتفق برضاش وغاربا على اتمام العمل بين الهيأتين عبر عقد اجتماعات منتظمة لوضع جدول أعمال لتنفيذ المشاريع ذات الاهتمام المشترك وتعميق هذا التعاون الثنائي.