الأخباررياضة

مدرب المنتخب الإسباني.. نحن أمام مواجهة قوية والفوز سيكون من نصيب الأفضل

كشف لويس إنريكي، مدرب المنتخب الإسباني لكرة القدم، أن هزيمة الأخير أمام نظيره المغربي “غير مستبعدة”، وذلك في مباراتهما، المرتقبة يوم الثلاثاء 6 دجنبر الجاري، في ملعب “المدينة التعليمية”، برسم دور ثمن نهائي كأس العالم 2022، بقطر.

وأكد لويس إنريكي، في ندوة صحفية، الإثنين، أن مباراة منتخبه أمام المغرب، مفتوحة على جميع الاحتمالات، فكما يمكن للمنتخب الإسباني أن يفوز، يمكن للمنتخب المغربي أن يفوز أيضا.

وأضاف إنريكي : “منتخب المغرب منتخب ذو قيمية عالية، قد نفوز أمامه، وإذا لم نحقق الفوز سنعود إلى ديارنا، ما نريده أن نخوض مباراة احتفالية، والفوز سيكون من نصيب الأفضل”.

وأشار المدرب الإسباني إلى أن “المنتخب المغربي سيحاول الضغط علينا، سنخوض مباراة حاسمة، وأتمنى أن يفوز الأفضل.. “.

وفي إشارة إلى تركيبة العناصر الوطنية المغربية، قال إنريكي : “المنتخب المغربي يضم لاعبين مميزين، ليس فقط يوسف النصيري، ولديهم مدرب رائع، وقدموا أداء رائعا في دور المجموعات”. مشددا على أن “المنتخب المغربي أحد أفضل المنتخبات في هذه البطولة، خاضوا مباريات رائعة، وأنهوا المجموعة في المركز الأول، ونحن لدينا عزيمة قوية على تأدية مباراة قوية أمام المنتخب المغربي”.