الأخباررياضة

كرة السلة الأميركية: نحو عودة الجماهير بشروط

جدد مفوض رابطة دوري كرة السلة الأميركية للمحترفين آدم سيلفر، التأكيد على أن الموسم المقبل لا يجب أن ينطلق قبل يناير، معرباً عن أمله في أن يكون ذلك بحضور الجماهير في الملاعب إذا توفرت الاختبارات السريعة للكشف عن فيروس كورونا، من دون استبعاد لعب المباريات في مكان واحد كما حصل هذا الموسم.

وقال سيلفر في مؤتمر صحافي الأربعاء، قبيّل المباراة الأولى في الدور النهائي بين لوس أنجلوس ليكرز وميامي هيت: “ضمن بروتوكولات مناسبة، يمكننا إعادة الجماهير إلى الملاعب، هذا هو هدفنا حقاً، لكن ذلك يعتمد على عدد قليل من التطورات الأخرى، قد يكون الاختبار السريع هو المفتاح”.

وتابع “بناء على كل ما قرأته، لا توجد أي فرصة على الإطلاق لتوزيع لقاح على نطاق واسع قبل الموسم المقبل”، مشيراً إلى أن “عودة الجماهير، ستكون ضمن أعداد محدودة”.

وعلى رغم إظهار سيلفر بعض التفاؤل، إلا أنه لم يستبعد خيار استئناف اللعب في مجمع رياضي واحد، كما حصل في الموسم الحالي، حيث أقيمت جميع المباريات في ديزني وورلد، في ولاية فلوريدا. وقال: “آمل ألا نعود إلى بيئة مغلقة، لكن هذا شيء يتعين علينا مواصلة النظر فيه”.

وفيما يخص موعد انطلاق منافسات الموسم الجديد، صرّح سيلفر: “قلت سابقاً إن أقرب وقت يمكن أن نبدأ فيه، سيكون عيد الميلاد، لأنه موعد تقليدي للرابطة، لكن من المرجح أن نستأنف المباريات في يناير”.

وأضاف: “لكن إذا بدأنا في يناير، فهذا يعني أن المعسكرات التدريبية ستبدأ قبل 3 أسابيع فقط، واللاعبون بحاجة إلى استراحة جسدية وذهنية”.