أخبار العالمالأخبار

الشاعرة الأميركية لويز غلوك تظفر بجائزة نوبل للآداب 2020

فازت الشاعرة الأميركية لويز غلوك (77 عاما)، اليوم الخميس، بجائزة نوبل للآداب العريقة، في خطوة غير متوقعة تتوج أعمالها التي بارشتها عند نهاية الستينات، وتتمحور حول مواضيع الطفولة والحياة العائلية وتستوحي من الأساطير على وجه الخصوص.

وقالت الأكاديمية السويدية المانحة للجائزة بشأن حيثيات قرارها، إن غلوك كوفئت “على صوتها الشاعري المميز الذي يضفي بجماله المجرد طابعا عالميا على الوجود الفردي”.

وتشكل الطفولة والحياة العائلية والعلاقات الوثيقة بين الأهل والأشقاء والشقيقات موضوعا مركزيا في عملها. ويعتبر “افيرنو” (2006) ديوانها الرئيسي، وهو تفسير رؤيوي لنزول بيرسيفونا إلى الجحيم، وهي أسيرة “هاديس” إله الموت.

وسبق لغلوك أن فازت في العام 1993 بجائزة “بوليتزر” عن مجموعتها الشعرية “ذي وايلد أيريس”، وجائزة “ناشونال بوك أوارد” في 2014 عن آخر عمل لها “فيثفول أند فيرتووس نايت”.

وقال الأمين العام الدائم للأكاديمية، ماتس مالم، إنه اتصل بغلوك قبيل الإعلان، موضحا أن “وقع الإعلان كان مفاجئا عليها لكن مرحب به على ما أظن”.

وتعتبر غلوك رابع امرأة تفوز بجائزة نوبل للآداب في العقد الأخير، والسادسة عشرة فقط منذ بدء توزيع هذه المكافآت العريقة في 1901. وكانت البولندية أولغا توكارتشوك آخر الفائزات في 2018.