الأخبارالمغرب

اتفاقية جديدة تجمع المغرب و الصين بالعاصمة الرباط

يوم الأربعاء 30 نونبر، في لقاء بين وزير الصناعة والتجارة رياض “مزور”، وسفير جمهورية الصين بالمغرب “لي شانغ لين”، تم توقيع مذكرة تفاهم لإنشاء مجموعة عمل من أجل تسهيل وتعزيز المبادلات التجارية بين البلدين، ويهدف هذا الاتفاق، إلى تبسيط الإجراءات قصد توطيد العلاقات التجارية التي من شأنها تعزيز التعاون الاقتصادي بين الصين والمغرب.

وفي تصريح صحفي، لوزير الصناعة “مزور” أوضح فيه، أن توقيع هذه المذكرة، التي تندرج في إطار تعزيز المبادلات التجارية بين المملكة المغربية وجمهورية الصين، يعد لبنة أولى لإنشاء مجموعة عمل مكلفة بتبسيط الإجراءات بغية تسهيل عملية ولوج السلع. وأضاف الوزير أن الأمر يتعلق بفريق مكون من خبراء من القطاعين العام والخاص في الدولتين الصديقتين، مشيرا إلى أن الغاية تتمثل في توطيد هذه العلاقة واستغلال أكبر لإمكانية النمو التجاري للبلدين.

وسجل أنه من خلال هذه المبادرة يلتزم الطرفان بتعزيز جاذبية الاستثمارات الصينية بالمغرب، وكذا إرساء مشاريع مغربية في هذا البلد الذي يعتبر قوة اقتصادية عالمية. من جهته، رحب السيد شانغ لين بتوقيع هذه المذكرة، مسلطا الضوء على “الدينامية المتصاعدة” للعلاقات الصينية-المغربية خلال السنوات الأخيرة.

كما أكد أن حجم المبادلات التجارية بين البلدين يشهد تطورا ملحوظا، معربا عن امتنانه بهذه المناسبة لكافة فرق قطاع التجارة لدعمهم للمقاولات الصينية التي أقيمت حديثا على التراب الوطني. ويندرج توقيع مذكرة التفاهم المذكورة في إطار الشراكة الاستراتيجية متعددة الأبعاد المغربية-الصينية المبرمة سنة 2016، والتي سمحت بتوطيد العلاقات الثنائية الاقتصادية وتوسيع الشراكة لتشمل قطاعات ناشئة.